لماذا يعاني الرجل أكثر من المرأة خلال نزلات بالبرد؟

كثيراً ما تثار فكرة أن الرجال أكثر تأثراً بالأمراض وخاصة نزلات البرد وهو أمر يثير غضب الكثير من النساء. وتعزز أخصائية ألمانية هذا الطرح وتفسر السبب العلمي لذلك.

نزلة برد، حكة في الحنجرة، الحمى وآلام في الرأس وباقي أطراف الجسم، قد تكون هذه فقط مجموعة من أعراض البرد، الذي يصاب به الناس في المتوسط مرتين في السنة. غير أن الرجال يبدون أكثر تأثراً بالإصابة بهذا الضيف السنوي الثقيل (البرد)، الذي قد يُقعد البعض عن العمل لعدة أيام ويسبب لهم صداعاً حاداً.

اختلاف بالمناعة

وفي هذا الصدد، أكدت، بياتريكس كروبيك لوبنستين، الإخصائية في علم المناعة بجامعة "اسنبروك" الألمانية أن الرجال يمكن أن يُصابوا بالمرض أكثر من النساء بسبب الاختلافات في الاستجابة المناعية، وفقاً لما أشار إليه موقع "هايل براكسيس" الألماني.

وأوضح الموقع أن فهم إصابة الرجال بالمرض أكثر من النساء يتطلب بالأساس فهم كيفية عمل الجهاز المناعي، ففي حال دخول الأمراض إلى الجسم، يتم التحكم فيها من قبل الخلايا المناعية، التي يمكن تصنيفها كخلايا ذات مهام محددة، تظهر فاعليتها في مواجهة مسببات أمراض معينة، وأخرى غير محددة المهام. وتتواجد الخلايا محددة المهام بكميات صغيرة في الجسم، حيث يجب أن تتزايد ملايين المرات لهزيمة مسببات الأمراض، التي تدخل الجسم.

وأفاد موقع "غيزوند 24" الألماني أن هرمون الاستروجين الأنثوي يدعم الخلايا المناعية محددة المهام، بيد أن هرمون التستوستيرون الذكوري يؤثر بشكل عكسي في ذلك، وهو ما يُعد ميزة لصالح النساء.

وفي سياق ذي صلة، قال، ماركوس ألتفيلد، من معهد "هاينريش بييت" بمدينة هامبورغ إن "هرمون الاستروجين يُحفز الجهاز المناعي، في المقابل يقمع التستوستيرون ذلك" وأضاف: "لهذا السبب يتفاعل الجهاز المناعي للنساء بشكل أسرع وأكثر عدوانية (من الجهاز المناعي) للرجال ضد مسببات الأمراض". وتابع نفس المتحدث "كلما ارتفع مستوى التستوستيرون، كلما ضعف الجهاز المناعي الذكوري. وأسباب الاختلاف بين الجنسين ليست واضحة بعد".

أسباب أخرى

وأكدت الأخصائية في علم المناعة بياتريكس، والتي تعمل على هذا الموضوع من مدة طولية أن هناك أيضاً أسباباً آخرى يمكن أن تفسر سبب إصابة الرجال بالأمراض أكثر من النساء، موضحة أن تغذية الرجال غير صحية، بالإضافة إلى طريقة عيشهم للحياة بطريقة محفوفة المخاطر من بين الأسباب التي قد تفسر ذلك، على حد قولها.

وكانت دراسة سابقة تتعلق بتعامل الرجل مع المرض، قد توصلت إلى أن 85.1% من النساء يعتقدن أن الرجال غالباً أكثر حساسية منهن حين تظهر عليهم العلامة الأولى للمرض. في حين عبر 47% من الرجال عن موافقتهم على هذا الرأي.