مصرع طالبة طب من شفا عمرو

بحادث طرق في تل أبيب

رام الل ه -الحياة الجديدة- لقيت يارا حمادي (21 عاما) من مدينة شفاعمرو، مصرعها متأثرة بجراحها الخطيرة التي أصيبت بها إثر حادث طرق في تل أبيب، الليلة الماضية.

وذكر موقع "عرب 48" الاخباري، انه وحسب التفاصيل المتوفرة، فإن الحادث نجم عن اصطدام سيارة خصوصية بدراجة كهربائية كان يستقلها شاب من زيمر (24 عاما) وشابة من شفاعمرو، في شارع "نمير" بتل أبيب.

وهرع طاقم طبي إلى مكان الحادث، وعمل على تقديم الإسعافات الأولية للشابة التي كانت تعاني من جراح حرجة في منطقة الرأس، سرعان ما توفيت على أثرها في المستشفى.

وقدم الطاقم الطبي، الإسعافات الأولية للشاب الذي كان يعاني من جراح متوسطة في منطقة الرأس والأطراف، ثم جرى نقله على وجه السرعة إلى مستشفى "إيخيلوف" في تل أبيب لاستكمال العلاج.

ووصلت الشرطة إلى المكان وباشرت التحقيق في ملابسات الحادث. 

وذكر الموقع ان ضحية الحادث هي يارا حمادي، طالبة طب سنة أولى في جامعة تل أبيب، واعتبرت طالبة متفوقة بعدما حصلت، مؤخرا، على علامة 787 في امتحان "البسيخومتري".

وتوافد عدد من أهالي شفاعمرو والمنطقة إلى بيت أسرة حمادي بعد انتشار النبأ المفجع لمواساتها وتقديم واجب العزاء والوقوف إلى جانبها في مصابها الجلل.