صيدم وأوكوبو يفتتحان مشروع توسعة مدرسة "سيرا" في أريحا

أريحا- الحياة الجديدة- افتتح وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، والسفير الياباني تاكيشي أوكوبو، التوسعة الجديدة لمدرسة "سيرا" للتعليم الخاص في محافظة أريحا والأغوار.

جاء ذلك بحضور القنصل السويدي العام آن صوفيا، ورئيس المدرسة السويدي ثورد اوف، ونائب محافظ أريحا والأغوار جمال الرجوب، ومدير التربية والتعليم العالي نصر أبو كرش، ورئيس بلدية أريحا سالم غروف.

وقدم صيدم الشكر والتقدير باسم الشعب الفلسطيني للحكومة اليابانية وسفيرها أوكوبو على دعم بناء هذه التوسعة من المدرسة، كونها تشكل أساساً لدعم وتمكين هؤلاء الأطفال الذين أظهروا مقداراً كبيراً من الأمل والعطاء للوصول إلى القدرة الفاعلة على التعلم والعودة والاندماج في صفوف الطلبة بالمدارس الأخرى.

وأوضح أنَّ الوزارة تسعى لضم المدرسة إلى مدارسها الحكومية من أجل تخفيف العبء عن أهالي الطلبة، وإعطاء الفرصة لعدد أكبر من الأطفال للالتحاق بها.

وبين أن الوزارة تسعى أيضاً لتوسيع هذه المدرسة في الأعوام المقبلة، عبر بناء توسعات جديدة تستوعب الحاجة الكبيرة للخدمات التي تقدمها في محافظة أريحا والأغوار بشكل خاص، وفي الوطن بشكل عام.

من جهته، تحدث أوكوبو عما لمسته حكومة اليابان من حاجة ملحة لدى أطفال فلسطين في غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية، لخدمات التعليم الأساسي، كونها ركيزة مهمة وأساسية في بناء الدولة الفلسطينية.

وأشار إلى أنَّ حكومة بلاده قدمت ما يزيد عن مليار دولار أمريكي لدعم ومساعدة الشعب الفلسطيني، وأنها ستواصل تقديم هذا الدعم من أجل أطفال فلسطين.

بدورهما، قال أوف وصوفيا إن من حق أطفال فلسطين وأريحا الحصول على التعليم وفق ميثاق الأمم المتحدة للطفولة، وأهمية توفير الحق في التعليم لكل أطفال فلسطين، والذي يعتبر الاستثمار الأفضل نحو المستقبل.