سكري الحمل.. خطر صامت يهدد الأم

ويمنع فرحتها بمولودها

رام الله - الحياة الجديدة- حنين خالد - تعتبر فترة الحمل من اهم مراحل الحياة في حياة المرأة وبطبيعة الحال يجب الانتباه للنمط الغذائي التي تتبعه الحامل خلال هذه الفترة التي تعاني فيها بعض الحوامل من مرض السكري قبل الحمل او من تتطور لديها مشكلة السكري وتصاب بسكري الحمل الذي يتلاشى بعد الولادة في اغلب الاحيان لكن تبقى الحامل معرضة للاصابة به خلال مراحل حياتية متقدمة.

 

وتقولد. دلال فارس أبو رجب أخصائية النسائية والتوليد خلال لقاء مع "الحياة الجديدة" أنّ سكري الحمل يعتبر من المشاكل الصحية الشائعة لدى الحوامل وتصاب به 2-10% من النساء أثناء فترة الحمل.

وتضيف:"يعّرف سكري الحمل بأنه الارتفاع في مستوى السكر في الدم بسبب المقاومة الهرمونية التي تنتج عن المشيمة في عمل الأنسولين، وفي الأغلب يحدث سكر الحمل خلال الشهور الأخيرة من الحمل".

"غالبًا يزول سكري الحمل بعد ولادة الطفل، لكن احتمال عودته بحمل آخر مستقبلاً يكون كبيرًا 50 -70% وهنالك احتمال بتطوره إلى مرض السكري من النوع الثاني لاحقًا 30-40%، علمًاأن أغلب الحوامل يكون لديهن فحص سكري في الفترة بين 24 الى 28 أسبوعًا، لذلك يفضل متابعة فحص السكري مع الطبيب"، تقول د. أبو رجب.

 

الأسباب والأعراض

وعن الأسباب التي تجعل الحامل عرضة للإصابة بسكر الحمل تقول د. أبو رجب: "بعض الأعراض تتمثل بالسمنة المفرطة قبل الحمل (مؤشر كتلة الجسم اكبر من 30)، أو الإصابة بسكر الحمل في الحمل السابق، أوالتاريخ العائلي القوي بمرض السكري، أو إنجابطفل وزنه 4.5 كيلوجرام أو أكثر".

وتشير أيضًا إلى الانتباه إلى أعراض سكري الحمل، مثل: العطش وزيادة بالتبول، فقدان الوزن رغم زيادة الشهية، الارهاق، الغثيان والاستفراغ المتكرر، التهابات متكررة بالبول، غباش في الرؤية، رغم أن بعض هذه الأعراض قد تحدث بشكل طبيعي في الأشهر الأخيرة من الحمل.

 

تشخيص سكري الحمل

وعن تشخيصسكريالحمل تؤكد د. أبو رجب أن على النساء اللواتي يكن عرضة للاصابة بسكري الحمل الخضوع لفحص السكري في اقرب وقت ممكن واذا كانت النتيجة سليمة فعليها اعادة الفحص مرة أخرى بين 24-28 اسبوع. اما باقي السيدات فعليهن اجراء الفحص ما بين 24-28 اسبوع.

ويقاس في الفحص نسبة السكر في الدم اثناء الصيام وبعد ساعتين من شرب 75 غم من السكر ويشخص سكري الحمل اذا كانت قيمة الفحص اثناء الصيام اكثرمن  100.8 ملغديسلتر، او بعد ساعتين من شرب السكر اذا كانت القيمة اكثر من 140 ملغديسلتر.

 

كيف يمكن أن يؤثر سكر الحمل على الحامل وجنينه؟

ارتفاع مستوى السكر فى الدم قد يضر الحامل وجنينها. إذا لم يتم علاج السكر، وغالبًا ما تحدث مشاكل عند الولادة. ويكون حجم الطفل كبيرًاما قد يؤدي إلى حدوث مشاكل عند الولادة في الحالات الشديدة، وقد يتوفى الجنين فى الرحم بطريقة مفاجئة إذا كان حجم الطفل أكبر من اللازم، وغالبًا ما يتم اللجوء للولادة القيصرية.

وبعد الولادة على عكس ما يظن كثيرون، يتعرض الطفل إلى هبوط شديد بالسكر فى الدم ولذلك يجب أن يوضع الطفل تحت ملاحظة شديدة ويتم إرضاعه مباشرة. كما يجب أن يتم عمل تحاليل دورية للطفل لتجنب هبوط السكر الحاد، علمًا أن سكري الحمل لا يسبب تشوهات خلقية لدى الجنين. 

 

ما هي مضاعفات السكري الحملي؟

تقول د. دلال فارس أبو رجب أخصائية النسائية والتوليد إن عدم ضبط السكر أثناء فترة الحمل وتركه يرتفع على هواه من دون علاج يمكن أن يجرّا إلى مضاعفات لدى الجنين أو المولود، أهمها:

- فرط نمو الجنين نتيجة هروب كميات كبيرة من سكر الأم إلى الجنين عبر المشيمة، ما يخلق صعوبات على صعيد الولادة.

- انخفاض مستوى السكر عند المولود بعيد الوضع.

- اليرقان أو صفار العينين والجلد والأغشية المخاطية، الذي يؤدي الى عجز الكبد عن التعامل مع مادة البيليروبين الناتجة من تحطم كريات الدم الحمراء.

- متلازمة الشدة التنفسية عند الطفل .

- الوفاة.

- التعرض لاحقًا للسمنة والداء السكري.

أما الأم فيمكن أن تصاب خلال الحمل بالتسمم الحملي وارتفاع ضغط الدم، والولادة القيصرية، وداء السكري- النوع الثاني.

 

العلاج

وتوضح أبو رجب أن آليات علاج سكري الحمل تتلخص في الآتي:

1-يجب تقليل كميه الدهون المشبعه والكوليسترول الموجود بالغذاء ويجب زياده الاطعمه المحتويه على الألياف

2- يتوجب على المرأه الحامل أن تبدأ بالتمارين الرياضية قبل فتره الحمل.

3-المتفورمين وإبر الأنسولين.

ويجب ضبط مستوى السكر بالدم بحيث يكون فحص سكر الصيام اقل من 95 ملغديسلتر، وبعد ساعه من تناول الوجبة اقل من 140 ملغمم /ديسلتر أو بعد ساعتين من تناول الوجبة أقل من 115 ملغ / ديسلتر.

في معظم الحالات يختفي سكري الحمل بعد الولادة ويعود مستوى السكر بالدم إلى نسبته الطبيعيه بعد 6 أسابيع من الولادة، وتنص د. أبو رجب بفحص السكر بعد 6-13 أسبوعًا من الولادة أما فحص السكر الصيام أو فحص السكر التراكمي.

وتضيف د. أبو رجب: "يجب أن تجرى للحامل جلسات إضافية من التصوير بالموجات ما فوق الصوتية للاطمئنان على نمو الطفل وكمية السائل الأمنيوسي المحيط به. وقد تحتاج لجلسات إضافية للتصوير كل أربعة أسابيع ابتداءً من الأسبوع 28 وحتى الأسبوع 36 من الحمل".

وتعتبر التغذية السليمة وممارسة الرياضة البدنية الأساس في تدبير الداء السكري، وقد أصبح من السهل في أيامنا هذه علاج سكري الحمل بسبب توافر الوسائل التقنية التي ترصد مستوى السكر في الدم بوتيرة متقاربة، وبسبب استجابة المرض على الحمية الغذائية.

 وتقدم د. أبو رجب بعض التوصيات التي تتعلق بتدبير سكري الحمل، ومنها:

- تنظيم الوجبات الغذائية، وتناول ست وجبات تتوزع على مدار اليوم، ثلاث وجبات منها رئيسة تتخللها ثلاث وجبات خفيفة، ويجب الحرص جيدًا على عدم إهمال أي وجبة رئيسة.

- اعتماد الحبوب الكاملة الغنية بالألياف والمعادن والفيتامينات. وتمتاز هذه الحبوب بأنها غنية بالسكريات المعقدة التي تتسلل إلى مجرى الدم ببطء وذلك بخلاف الحبوب المقشورة التي تضم سكريات سريعة الامتصاص ترفع سكر الدم بسرعة.

- شرب كميات كافية من الماء، لكن يجب تفادي المشروبات السكرية والعصائر ومشروبات الطاقة التي ترفع مستوى السكر في الدم.

وفي خضم التدابير الغذائية، لا بد من ممارسة التمارين الرياضية، فهي تحتل بنداً رئيساً في علاج الداء السكري الحملي، لأنها تخفض مستوى السكر في الدم من طريق حرق المزيد من السعرات الحرارية، وتقلل من مقاومة الخلايا لهورمون الأنسولين. وينصح بممارسة الرياضة المعتدلة بين الوجبات.مثل المشي لمدة نصف ساعة يومياً.

 

وتؤكد أخصائية التغذية رشا شواورة أن للحمية الغذائية للمصابات سكري الحمل خصوصية لا بد من الانتباه لها ومراعاة شروط التغذية السليمة لمنع حدوث مضاعفات السكري من هبوط أو إرتفاع،  ولتجنب إحداث أي ضرر على الجنين.

وتنوه شواورة الى أنه عند التعامل مع حمية السكري أثناء الحمل لا بد من الانتباه لثلاثة مرتكزات أساسية وهي ماذا، متى، وكم نأكل؟

 

ماذا نأكل؟

تجيب شواورة: "لا بد من تناول كافة المجموعات الغذائية (الخضار، الفاكهة، النشويات، الحليب ومشتقاته، اللحوم والبقوليات بالإضافة إلى الدهون)، ولعلّ مجموعة النشويات أكثر ما يسبب المخاوف لدى المصابة بسكري الحمل".

وتنصح شواورة بتناول الحبوب الكاملة مثل خبز القمح الكامل، الشوفان، المعكرونة الكاملة لاحتوائها على الألياف التي تعمل على رفع مستوى السكر في الدم بشكل تدريجي لتجنب مضاعفات إرتفاعه .

وعند الحديث عن مجموعة النشويات فانه لا بد من التنويه لما يعرف بحساب الكربوهيدرات لتحديد جرعات الأنسولين في حال تم استخدامها في العلاج: حيث يتم الاعتماد على حصص النشويات في تحديد جرعات الأنسولين وتم الاتفاق أن الحصة تضم ما يقارب 15 غرام كربوهيدرات وتتمثل في (ثلث كوب من الأرز المطبوخ، شرحة خبز، نصف كوب معكرونة، حبة فاكهة، كوب حليب أو لبن أو نصف كوب عصير طبيعي، معلقة من السكر) وبشكل عام يجب أن تحتوي الوجبة الرئيسية على ما يقارب 3-5 حصص من النشويات فقط بينما الوجبات الخفيفة من 1-2 حصة .

 

متى نأكل ؟

تقول شواورة: "لا بد من ضرورة توزيع الوجبات المتناولة خلال النهار إلى ثلاث وجبات رئيسية: فطور– غداء – عشاء يتخللها ثلاث وجبات خفيفة يفصل بين الوجبة والاخرى ما يقارب الساعتين إلى ثلاث ساعات فقط وتجنب الاعتماد على وجبة واحدة فقط طوال النهار لما لها الأثر السلبي على مستويات سكر الدم".

 

كم نأكل؟

تضيف شواورة: "تختلف كمية الطاقة التي يحتاجها الجسم من سيدة لأخرى لكن كمعدل فانها بحاجة إلى ما يقارب 2000-2500 سعر حراري بالنهار، مع إدراك أنه خلال الثلاثة شهور الأولى من الحمل لا تكون السيدة بحاجة لأي زيادة بكمية السعرات التي يحتاجها الجسم لكن بعد مرور الشهر الثالث نبدأ بزيادة ما يقارب 300-400 سعر حراري على احتياج جسمها".

وتقدم الأخصائية شواورة نموذجًا لحمية تزود جسم الحامل بما يقارب 2300 سعر حراري تحافظ على مستوى السكر في الجسم مع ضرورة ممارسة النشاط البدني حسب استشارة الطبيب.

 

وجبة الفطور:

رغيف خبز أسمر (قمح كامل).

بيضة مسلوقة: اختيار البيض بمعدل مرتين بالأسبوع ويمكن استبدالها باللبنة أو بالجبنة بقية الأسبوع.

كوب من الحليب أو اللبن: اختيار الأنواع قليلة الدسم للمحافظة على الوزن ومستوى الدهون والكوليسترول وتجنب الأنواع غير المبسترة أو غير المطهوة جيداً.

حبتان من الخضار(يمكن اختيار الخيار– الفلفل الحلو الملون – البندورة): تعتبر من أكثر المجموعات أمناً لمرضى السكري.

 

وجبة خفيفة:

حبة فاكهة متوسطة الحجم

 

وجبة الغداء:

كوب معكرونة كاملة. 

قطعة دجاج مشوي أو مطبوخ بدون الجلد.

كوب من الخضار المطبوخة مثل البروكلي، الجزر، البازيلا ....

 

وجبة خفيفة:

حفنة من المكسرات النية: غنية بالأحماض الدهنية غير المشبعة، لكن لا بد من اختيار الأنواع غير المحمصة وغير المدخنة

 

وجبة العشاء:

كوب حليب أو لبن قليل الدسم.

قطعة جبنة بيضاء دون ملح: ضرورة تجنب الأجبان المالحة والمصنعة كأجبان الدهن لما تحتويه من كمية دهون وصوديوم عالية. 

رغيف خبز أسمر أو شوفان.

صحن سلطة مع نص حبة افوجادو.

وتعلق شواورة: "بعد ملاحظة النظام السابق قد يخطر ببال البعض أن كميات الطعام كثيرة إلى حد ما، لكن ما نريد ايصاله هو أن الفرق في السعرات الحرارية يكمن بنوعية الأغذية المتناولة بين الصحي وغير الصحي فمن الممكن أن تحتوي قطعة من الشوكلاته سعرات حرارية أعلى من الموجودة في وجبة غداء متوازنة وكاملة، ناهيك عن كمية السكر البسيط الذي تحتويه مما يشكل عبئا على السيدة المصابة بسكر الحمل. لذا ننصحها بالإعتماد على الفاكهة كأنواع من التحلاية بدلاً من الحلويات المصنعة".

وتؤكد أخصائية التوليد د.أبو رجب انه لا يجب إغفال الراحة النفسية، فهي ضرورية جداً في نجاح خطة العلاج، ويجب الابتعاد عن القلق والانفعالات العاصفة التي ترفع مستوى السكر في الدم.