المهام المنزلية والمشي مفيدان للصحة

 (أ.ف.ب)- اظهرت دراسة جديدة انه يمكن تفادي وفاة من كل 12 وفيات تحصل في فترة خمس سنوات، بفضل 30 دقيقة من النشاط الجسدي اليومي مثل تنظيف المنزل او التوجه سيرا الى مركز العمل.

وكتب معدو الدراسة التي نشرت في مجلة "ذي لانست" يقولون إن "نشاطا اطول بعد (750 دقيقة في الاسبوع) يؤدي الى تراجع اكبر (في الوفيات الناجمة عن امراض وعائية قلبية) خصوصا في صفوف الاشخاص الذين يوزعون نشاطهم الجسدي على امتداد النهار بفضل طريقة تنقلهم وطبيعة عملهم ومهامهم المنزلية".

وشملت الدراسة 130 الف شخص في 17 بلدا.

وقال معدوها انها "تؤكد على صعيد شامل ان النشاط الجسدي يرتبط باحتمال اقل للوفاة من امراض وعائية قلبية".

وتوصي منظمة الصحة العالمية بـ 150 دقيقة من النشاط الجسدي الاسبوعي على الاقل "بوتيرة معتدلة".

ويفيد معدو الدراسة ان نحو ربع سكان العالم لا يحققون هذا الهدف.

وشملت الدراسة اشخاصا تراوح اعمارهم بين 35 و70 عاما يقيمون في المدن والارياف في دول فقيرة وغنية. وقد تمت متابعتهم لحوالى سبع سنوات.

وجاء في الدراسة ان من اصل "106970 شخصا يقومون بالنشاط الجسدي المطلوب اصيب 3,8% منهم بامراض قلبية-وعائية فيما ارتفعت هذه النسبة الى 5,1% في صفوف الذين لا يقومون بنشاط جسدي كاف".

واضافت ان "احتمال الوفاة كان اعلى كذلك لدى الاشخاص الذين لا يحققون مستويات النشاط الجسدي الموصى بها وبلغ 6,4 % في مقابل 4,2 % لدى الاخرين".

وكانت دراسات سابقة حول الموضوع شملت خصوصا الدول ذات الدخل العالي على ما اكد واضعو هذه الدراسة.