فتى غزي يسعى لدخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية

عن مهارة جسدية فريدة من نوعها

 غزة- أ.ف.ب- يسعى الفتى يوسف البهتيني للخروج من قطاع غزة المحاصر منذ أكثر من عشر سنوات، للمشاركة في موسوعة غينيس للأرقام القياسية عن مهارة جسدية فريدة من نوعها.

فقبل شهرين، تلقى الفتى البالغ من العمر 12 عاما موافقة من إدارة الموسوعة للمنافسة على تحطيم رقم قياسي في قطع مسافة عشرين مترا بجسد ملتفّ على شكل كرة، على أن يقام الاختبار في العاصمة الأردنية.

وبعدما أنهى يوسف تمارينه الخميس الماضي، أعرب عن أمله في أن يحقق الرقم القياسي قاطعا مسافة عشرين مترا في 14 ثانية، موجّها شكره لشقيقه محمد الذي اكتشف موهبته ودرّبه.

وقال محمد: "تلقينا قبولا منذ شهرين لمشاركة أخي يوسف في موسوعة غينيس في الأردن، نحاول منذ ذلك الحين الخروج من غزة، لكن المعابر مغلقة". وأضاف "اكتشفت موهبة يوسف منذ سنتين، وبدأت بتدريبه في البيت بأبسط الأدوات وبمجهود ذاتي عبر فيديوهات على يوتيوب". وتابع "أرسلنا فيديو يظهر يوسف وهو يؤدي الحركة التي ننوي المشاركة بها وهو يقوم بها خلال 14 ثانية، علما بأن الرقم القياسي الأخير كان 17 ثانية".

ويشير إلى أن "القائمين على موسوعة غينيس متفهمون للظروف في قطاع غزة وبناء عليه لم يحدد تاريخ بعينه لوصولنا للمشاركة، بل أبدوا استعدادا لتحديد التاريخ فور مغادرتنا غزة".

وتأمل عائلة البهتيني من خلال مشاركة ابنها "رفع اسم فلسطين عاليا وتنمية موهبته عوضا عن دفنها في غزة"، كما يقول شقيقه.

وهذه ليست المرة الأولى التي يسلّط فيها أطفال من غزة الضوء على قطاعهم المحاصر من خلال موسوعة غينيس، ففي العام الماضي حقق "العنكبوت الخارق" الفتى محمد الشيخ رقما قياسيا بلف جسمه حول نفسه 38 مرة في الدقيقة الواحدة مع إبقاء صدره ثابتا على الأرض.