"كيا" تتوقع تسجيل خسائر في النصف الثاني من العام بـ695 مليون دولار

ذكرت شركة "كيا موتورز كورب" ثاني أكبر منتج سيارات في كوريا الجنوبية اليوم الخميس أنها تتوقع تسجيل خسائر تشغيل خلال النصف الثاني من العام الحالي بسبب تراجع المبيعات والنفقات غير المتكررة الكبيرة.

كانت الشركة التابعة لمجموعة "هيونداي موتور" الكورية الجنوبية قد سجلت خلال النصف الأول من العام الحالي تراجعا في أرباح التشغيل بنسبة 44% إلى 8ر786 مليار وون (695 مليون دولار) بسبب التراجع الحاد لمبيعاتها في الصين على خلفية الأزمات الدبلوماسية بين الصين وكوريا الجنوبية.

وذكرت "كيا" إنها في الوقت الذي تعتزم فيه الكشف عن نفقات غير متكررة بقيمة تريليون وون خلال الربع الثالث من العام الحالي، فإنها سيكون من "الحتمي" تسجيل خسائر تشغيل خلال الربع الثالث. كما تتوقع الشركة أن تؤدي خسائر التشغيل خلال الربع الثالث إلى تسجيل خسائر تشغيل خلال النصف الثاني من العام الحالي ككل.

تأتي النفقات غير المتكررة بعد حكم إحدى المحاكم الكورية الجنوبية الشهر الماضي بإلزام الشركة بدفع متأخرات للعمال بقيمة 422 مليار وون (373 مليون دولار) بما يعادل 39% من المبالغ التي طالبت بها النقابة العمالية كتعويض عن عدم التزامها بانتظام صرف المكافآت الثابتة وبدل الوجبة الغذائية حيث اعتبرت المحكمة أن هذه المكافآت الثابتة وبدل الوجبة الغذائية جزء من الأجور العادية للعمال.

ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء عن متحدث باسم الشركة القول إنه "نظرا لآن حكم المحكمة يطبق على فترة 3 سنوات من آب/أغسطس 2008 إلى تشرين أول/ أكتوبر 2011، فإن النقابة قد تقيم دعويين إضافيتين للحصول على أموال إضافية للفترة من 2012 إلى 2017".

في الوقت نفسه قررت "كيا" وقف العمل الإضافي في مصانعها الثلاثة في كوريا الجنوبية اعتبارا من الاثنين المقبل بما يعكس التراجع في المبيعات وزيادة المخزون.

ووفقا لهذا القرار لن يعمل عمال هذه المصانع فترة النصف ساعة الإضافية التي كانوا يعلمونها يوميا. كما أنهم لن يعملوا في أيام عطلة نهاية الأسبوع هذا الشهر بسبب ضعف الطلب على السيارات، بحسب بيان الشركة.

كانت مبيعات "كيا" في الصين قد بلغت خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي 172674 سيارة بانخفاض نسبته 53% عن الفترة نفسها من العام الماضي. في حين تراجعت مبيعاتها في الولايات المتحدة بنسبة 4ر8% إلى 405462 سيارة خلال الفترة نفسها.