الاحتلال يهدم منزلا في قرية مولاداه بالنقب

هدمت جرافات وآليات الاحتلال الاسرائيلي، بحماية قوات كبيرة من الشرطة، صباح اليوم الثلاثاء، منزل مواطن في قرية مولاداه (الأطرش) في منطقة النقب.

وتواصل سلطات الاحتلال هدم منازل تعود لمواطنين عرب في منطقة النقب، بحجة البناء بدون ترخيص.

ويهدف هدم المنازل بالأساس الى التضييق على المواطنين العرب بالنقب ودفعهم إلى اليأس والإحباط وترك منازلهم وأراضيهم.

ويعيش في صحراء النقب نحو 240 ألف عربي فلسطيني، يقيم نصفهم في قرى وتجمعات بعضها مقام منذ مئات السنين.

ولا تعترف سلطات الاحتلال بملكيتهم لأراضي تلك القرى والتجمعات، وترفض تزويدها بالخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء، وتحاول بكل الطرق والأساليب دفع العرب الفلسطينيين إلى اليأس والإحباط من أجل الاقتلاع والتهجير مثلما يحدث في قرى العراقيب والزرنوق (أبو قويدر) وأم الحيران وغيرها.