"مقلوبة في الأقصى".. فعالية مقدسية لشد الرحال إلى المسجد المبارك

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- شارك المئات من أهالي مدينة القدس، اليوم الاحد، بفعالية "مقلوبة في الأقصى" ضمن النشاطات والفعاليات الداعية لشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك.

وقالت احدى المشاركات رائدة أحمد من سكان حي جبل المكبر، "دعوت اقربائي لتناول "المقلوبة" في باحات المسجد الاقصى المبارك لإيصال رسالة بان المسجد ليس وحيداً وهناك دائماً من يحميه.

وأضافت، "شعور رائع بأن تجتمع العائلة على مائدة الطعام في باحات المسجد الاقصى المبارك"، داعية بأن لا تقتصر هذه النشاطات خلال شهر رمضان المبارك.

بدورها قالت المواطنة ام كرم الطويل، التقيت مع شقيقاتي وابنائهن لنرسخ في عقول اطفالنا بأن الاقصى للمسلمين وليس للاحتلال وقطعان المستوطنين".

وتخللت الفعالية رسم على وجوه الاطفال الذين هتفوا بشعارات تؤكد حبهم للمسجد الاقصى ومدينة القدس عاصمة الدولة الفلسطينية.

جدير بالذكر أن هذه النشاطات تحاول تعزيز صمود المقدسيين ومواجهة مخططات الاحتلال في المسجد الأقصى، خاصة بعد اغلاق الاحتلال للمسجد منذ 14- 28 تموز، وما رافقه من اعتداءات على المقدسات.