رساله من دير ابو مشعل للسيد الأمين العام للأمم المتحدة

عبدالناصر عطا

السيد انطونيو غواتيريس

الأمين العام للأمم المتحده

تحية وبعد ،

من دير ابو مشعل ، من أطفال لم يناموا الليل اسوه بأطفال العالم ، من فلسطين التي وقعت على اتفاقية سلام لتتحرر من الاحتلال ولَم تتحرر ولَم ترى السلام .

 

السيد الأمين العام

ان الاحتلال الاسرائيلي يعيث فساد وتدميرا ليلا نهارا امام اطفالنا الذي يشاهدون المعاناه والقهر منذ ولادتهم ، الذين يشاهدون هدم البيوت بموجب سياسة العقاب الجماعي ، الذين يشاهدون القتل والتخريب .

 

السيد الأمين العام

ان كلمة السلام  سمعنا بها ووافقنا عليها وظننا ان هناك أمل ونور في نهاية النفق ولكن وللاسف لم نرى الا الظلام .

ليلة صعبة كما اغلب الليالي تدخل قوات الاحتلال على قريتي تهدم ثلاثة بيوت  اما أطفال ونساء  وتعتقل وتلحق الاذى بالبشر والحجر والشجر .

 

السيد الأمين العام

نحن شعب نتعرض لكل أشكال التعذيب ومصادر الاراضي والاعتقال والقتل والمعاناة بكل اشكالها وهيئتكم ترى وتسمع والاحتلال ينقل لكم بأننا ارهابيون .

عن اَي ارهاب تتحدث دولة الاحتلال وهي من تدخل بيوتنا  في كل لحظه لتعيث فسادا .

ان هؤلاء الأطفال لم ولن يقبلوا بهذا الوضع وسيحملون معاناة آبائهم واهلهم حتى يبلغ أشدهم .

 

السيد الأمين العام

 

ندعوكم الى تقبل هذه الشكوى وتعميمها على كل دول العالم وعلى كافة مؤسساتكم ودوائرها  لإنقاذ اطفالنا من القتل،  وبيوتنا من الهدم والخراب من طرف المحتل الأجنبي الذي يدعي انه دول معترف بها من هيئتكم  وان تمنحونا حقنا في دولة على ارضنا بلا جيش محتل ،حتى نستطيع ان نمارس حياتنا الطبيعية وان نعلم اطفالنا وان نعيش كباقي شعوب العالم في وطن مستقل .

 

لقد حان الوقت يا سيد انطونيو غواتيريس لتفعيل دور الامم المتحدة واصلاح نظامها ليصبح اكثر عدلا وتمثيلا للعالم اجمع وليس فقط للدول التي انتصرت في الحرب العالمية الثانية .. لقد انتهت هذه الحرب ومات هتلر منذ اكثر من نصف قرن .. ومازالت الامم المتحدة كما هي يسيطر عليها الحلفاء .

قرية دير ابومشعل / فلسطين