12 أثرا للكافايين على جسمك

يبدأ العديد منا يومه بجرعة كافايين، في فنجان قهوة أو كوب كابتشينو أو نسكافيه، أو ما شابه، لأن تلك المادة تعطينا جرعة من الطاقة والنشاط، ولكنها تأتي بأعراض سلبية أيضا.

ويعتبر الكافايين، نظرا لنسبة إدمانه، بمثابة "مخدر نفسي"، يؤثر على طريقة تعامل من يتناوله مع العالم الخارجي.

ونشر موقع "بزنس إنسايدر" الآثار المختلفة لمادة الكافايين، التي نستهلكها في أجسامنا عادة عند شرب القهوة أو المشروبات الغازية أو مشروبات الطاقة.

الكافيين يزيد اليقظة، لفترة مؤقتة.

يحسن الكافايين مزاج من يتناوله، ويقلل الإحساس بالملل.

يرفع الكافايين من الأدرينالين في الجسم، مما يشحن الإنسان ويجعله أكثر استعدادا.

أظهرت دراسات أن الكافايين يحسن ذاكرة الإنسان.

يرفع الكافايين مستوى الانتباه، خاصة إذا كان الشخص في حالة إرهاق.

استنتجت بعض الدراسات أن فوائد الكافايين سببها الإدمان، مما يعني أن التعب وعدم التركيز عند عدم استهلاك الكافايين، سببه إدمان تلك المادة، وعدم القدرة على العمل بشكل طبيعي من دونها.

يخفض الكافايين شهوة الطعام لدى الإنسان، ولكن لفترة قصيرة.

يساعد الكافايين على زيادة كفاءة بعض الأدوية، عندما يتم أخذهما سويا.

يعرف الكافايين بكونه "محسن للأداء" في الرياضة.

يستغرق جسمك 12 ساعة للتخلص تماما من آثار الكافايين، لذا فأن تأثيره قد يطول ويؤدي إلى الإرهاق لاحقا.

قد يؤدي الكافايين إلى حرقة في المعدة.

أظهرت دراسة جديدة أن شرب القهوة قد يقلل فرص الوفاة، ويطيل عمر الإنسان. علما بأن القهوة أكثر أنواع استهلاك الكافايين شيوعا.

 

نقلا عن "سكاي نيوز عربية"