التغذية أثناء الامتحانات

الحياة الجديدة - حنين خالد - تعتبر فترة الامتحانات من أصعب الفترات التي يمر بها الطالب وعائلته نتيجة التوتر النفسي الذي قد تحمله هذه الفترة الانتقالية من حياة الشخص، وهذا التوتر قد ينعكس على شهية الطالب بالزيادة أو النقصان.

وبناء على العديد من الدراسات التي أكدت العلاقة المباشرة بين النظام الغذائي والأداء الأكاديمي للطالب لا بد من مراعاة عدد من الأمور التي تساعد الطالب في الحصول على أفضل نتائج خلال الامتحانات.

أخصائية التغذية رشا شواورة ركزت في حديث لـ "استراحة الحياة" على أهمية تناول وجبة الإفطار قبل الذهاب الى الامتحان، على أن تكون محتوية على النشويات المعقدة والبروتين لتزويد الجسم بالطاقة بشكل مستمر مع تجنب تناول السكريات البسيطة والموجودة في الحلويات كالدونات والشوكلاتة على الافطار لأنها تعطي طاقة لحظية يتم استهلاكها خلال وقت قصير.

وأكدت شواورة ضرورة الحرص على تناول وجبة الإفطار التي تحتوي على الخبز والأفضل اختيار الكامل كخبز القمح أو الشوفان+ بيضة أو لبنة أو قطعة جبنة أو حمص+ شرحات خضار مختلفة كالخيار والبندورة والفلفل الملون+ كوب من الحليب أو اللبن.

أما بالنسبة للطلبة الذين يفضلون تناول وجبات خفيفة قبل الامتحان فقد يكون كوبا من الحليب مع الشوفان أو حبوب الإفطار الكاملة مع حبة فاكهة اختيارا ملائما وصحيا لوجبة الإفطار.

وأوصت شواورة الطلاب الى الاعتناء والاهتمام باحتياجاتهم اليومية من الأطعمة التي يجب تناولها خلال فترة الدراسة ومنها: تناول كميات كافية من السوائل خاصة المياه لتنشيط الخلايا العصبية ومنع الجفاف الذي قد يحصل خاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة، والأغذية البروتينة ضمن الاحتياج اليومي والمتوفرة في اللحوم، والأسماك، والبقوليات من حمص، وفول، وبيض بالإضافة الى الحليب ومشتقاته.

كما أكدت شواورة أهمية تناول الأغذية الغنية بمادة الاوميغا 3 والتي تزيد من مرونة الغشاء المحيط بالدماغ والخلايا العصبية، ولحسن الحظ فان الاوميغا 3 تتواجد بكثرة في الأسماك بمختلف أنواعها، والمكسرات خاصة الجوز بالإضافة الى بذور الكتان.

ونصحت الطلاب بتناول الخضار المتنوعة واختيار الألوان الأغمق، فكلما كان لون الخضار أغمق احتوى على كمية أكبر من العناصر الغذائية، فمثلا السبانخ غنية بالعناصر الغذائية أكثر من الخس، ومن الخضراوات التي ينصح تناولها أيضا البطاطا الحلوة والبروكلي" .

ودعت شواورة الى تجنب تناول الوجبات الدسمة والكبيرة والأفضل هو تقسيم الطعام الى ثلاث وجبات رئيسية يتخللها وجبات خفيفة لتجنب الكسل والتخمة التي قد تحصل في حال تناول الوجبات الدسمة.

واعتبرت ان تناول الحلويات أثناء الدراسة وقبل الدخول لقاعة الامتحانات من أهم الأطعمة التي يجب تجنبها وبسبب تأثيرها السلبي على القدرة على التركيز فيما بعد. فبينما لا تلبث أن ترفع الحلويات من مستوى السكر في الدم وتساعد على التركيز في البداية، إلا أنها تتسبب بإفراز مستوى عال من الأنسولين في الدم وهبوط حاد في السكر فيما بعد، ما يؤدي إلى الإرهاق الفكري والتعب المفاجئ.

وشددت شواورة على ضرورة الابتعاد قدر الامكان عن المنبهات والكافيين الموجود في القهوة، والنسكافيه، ومشروبات الطاقة والمشروبات الغازية، لأن زيادة كمية الكافيين المتناولة تعمل على زيادة العصبية والتوتر عند الطالب بالاضافة الى مشكلة الأرق ما يقلل من مدة الراحة التي قد ينعم بها الطالب. ونوهت الى أن الكمية المناسبة من الكافيين تعادل 300 ملغ أي حوالي 3 أكواب من القهوة.