الشوبكي: القمة الفلسطينية المصرية تناولت سبل توحيد المواقف

القاهرة- الحياة الجديدة- وصف سفير دولة فلسطين لدى مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية جمال الشوبكي، القمة الفلسطينية المصرية التي عقدت اليوم بين الرئيس محمود عباس وأخيه الرئيس عبدالفتاح السيسي بالإيجابية، مضيفا أنها تناولت سبل توحيد المواقف في المرحلة المقبلة، خاصة في القمة العربية المزمع عقدها في الأردن الشهر الجاري.

وقال الشوبكي، عقب لقاء القمة التي عقدت في قصر الاتحادية الرئاسي بالقاهرة اليوم الاثنين، إنها تناولت ضرورة توحيد المواقف فيما يتعلق بالزيارات المرتقبة للرئيس السيسي، وملك الأردن، ومن ثم الرئيس محمود عباس، للولايات المتحدة الأميركية.

وأضاف أن اللقاء تناول أيضا العلاقات الثنائية الفلسطينية المصرية، التي هي دائما تعتبر استراتيجية قائمة على الاحترام المتبادل والتشاور المستمر فيما يتعلق بالشأن الفلسطيني بشكل خاص والشأن العربي بشكل عام.

وأكد السفير الشوبكي، أن لقاء الرئيس مع أخيه الرئيس السيسي اليوم يؤكد على وحدة الهدف وعمق العلاقات والتنسيق السياسي مع القيادة المصرية في هذه المرحلة، على ضوء التطورات الأخيرة والتعنت الإسرائيلي في ظل استمرار الاستيطان على الأرض الفلسطينية.

 وأشاد بالدور المهم والجهود المتواصلة التي قامت بها الشقيقة مصر تجاه القضية الفلسطينية، والالتزام الكامل والتمسك بمبادرة السلام العربية كما طرحت عام 2002 دون تغيير، وضرورة تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه غير القابلة للتصرف، بما فيها حق تقرير المصير وإقامة دولة فلسطين المستقلة كاملة السيادة.