صيدم يدعو لحماية المؤسسات التعليمية

رام الله- الحياة الجديدة- دعا وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم كافة الشركاء الدوليين والمنظمات الحقوقية والإنسانية لوضع حد لانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الممنهجة ضد المسيرة التعليمية ومؤسساتها، والتدخل العاجل لوقف جميع أشكال الانتهاكات المجحفة والمتواصلة بحق التعليم.

جاء ذلك، خلال اللقاء، الذي عقدته الوزارة اليوم الأربعاء، في مقرها برام الله، بحضور الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير عزام أبو بكر، وعدد من المديرين العامين، والعديد من مسؤولي وممثلي المؤسسات الدولية والوطنية الناشطة في مجال التعليم والمدافعة عن حقوق الإنسان والمهتمة بتوثيق الانتهاكات ضد التعليم خاصة في أوقات الطوارئ والأزمات.

وفي السياق ذاته، أعلن صيدم إطلاق جولة خلال الأيام المقبلة، تستهدف زيارة خربة طانا الواقعة بمحافظة نابلس، بهدف تفقد العملية التعليمية والوقوف ضد قرار إخطار هدم مدرستها الوحيدة، والعمل من أجل تسليط الضوء على المعاناة التي يمر بها الأهالي والطلبة.

وأشاد صيدم بجهود كافة الشركاء والداعمين للتعليم وممثلي المؤسسات الدولية الناشطة في مجال التعليم، منددا بالوقت ذاته بالممارسات الاسرائيلية الظالمة والسياسات الاحتلالية الرامية إلى ضرب التعليم وعرقلة العملية التطويرية.

من جهتها أكدت المسؤولة الدولية البلجيكية فلورنس دوفيوسار أهمية هذا اللقاء الذي يأتي لدعم وتفعيل العمل المشترك، والتأكيد على ضرورة تعزيز أواصر الشراكة بين كافة المؤسسات للدفاع عن التعليم، معربة عن تقديرها لأسرة التربية وللشركاء المحليين والدوليين على الجهود المبذولة في سبيل حماية الأطفال الفلسطينيين.