الكشف عن ملابسات جريمة قتل وضبط الفاعلين

القدس المحتلة –الحياة الجديدة- كشفت الشرطة  والنيابه العامه بضواحي القدس اليوم  ملابسات جريمة قتل فتاة وقعت عام 2012 .

وقال المقدم لؤي ارزيقات المتحدث باسم الشرطة ان شرطة ضواحي القدس تلقت بلاغا  عام 2012 من ذوي فتاة  تبلغ من العمر 24 عاما من سكان المحافظة  والتي  خرجت من منزلها ولم تعد اليه  وفقا لما ورد بالبلاغ وقد باشرت الشرطة في حينه اجراءات البحث والتعميم عليها . وفي العام 2015 وردت معلومات لادارة المباحث العامة بشرطة الضواحي تفيد بقيام اشخاص بقتل  الفتاة ودفنها في باحه احد المنازل  وقد قامت المباحث  بمتابعه المعلومات والبحث والتحري  والمراقبه .

واضاف ارزيقات ان قوة من الشرطة توجهت برفقة النيابه العامه  للمكان  وعند وصولها باشرت اجراءات التفتيش و الحفر واستخراج الجثه بأمر من النيابة العامة وعرضها على الطب الشرعي  و تبين بانها تعرضت للقتل .

واوضح انه باجراءات البحث والتحري  تم تحديد الاشتباه بشخصين  قامت الشرطة   بالقبض عليهما وبالتحقيق معهما اعترفا بقيامهما بقتل الفتاة بعد ضرب  رأسها بالحائط وطعنها بأداة حادة ودفنها لاخفاء الجريمة .

 وتم توقيف الشخصين لحين استكمال الاجراءات القانونية بحقهما  وما زال التحقيق جاري لمعرفة الاسباب التي ادت لقتل الفتاة.