نقابة الصحافيين تستقبل وفدا من الادباء والمثقفين والشخصيات التربوية من داخل الخط الاخضر

رام الله – الحياة الجديدة- استقبلت نقابة الصحافيين الفلسطينيين، امس، وفدا  يمثل  كتاب وادباء ومخريجين وشخصيات اكاديمية وتربوية من داخل الخط الاخضر، وذلك في مقر النقابة في مدينة البيرة، وسط اجماع المشاركين في هذا اللقاء على اهمية تمتين العلاقة المهنية والثقافية والاجتماعية بين ابناء شعبنا في كافة اماكن تواجده، اضافة الى اهمية مد جسور العلاقة بين ابناء شعبنا في الضفة وغزة وداخل الخط الاخضر بما يعزز النسيج الاجتماعي وتمتينه في ظل المحاولات الاسرائيلية لتمزيق الارض والهوية الوطنية الفلسطينية.

واكد نائب نقيب الصحافيين، د.تحسين الاسطل،  لدى استقباله الوفد في مقر النقابة، على اهمية تكرار مثل هذه الزيارات المهمة في اطار تعزيز علاقة التعاون  والتواصل بين ابناء الشعب الواحد، مشيرا الى حرص النقابة على بناء مثل هذه الجسور على اكثر من مستوى بما في ذلك الجسور المهنية الصحافية.

ونقل الاسطل تحيات نقيب الصحافيين، ناصر ابو بكر، لاعضاء الوفد مشددا على ان ابواب النقابة مفتوحة لكافة ابناء شعبنا والاستعداد لاقامة  المزيد من الانشطة والفعاليات الثقافية والمهنية والاجتماعية.

من جانبه اكد عضو الامانة العامة، موسى الشاعر، على اهمية هذه الزيارة وضرورة بحث سبل وآفاق التعاون المشترك بين الجانبين بما يعزز وحدة شعبنا وتعظيم الفوائد المشتركة وضرورة التوحد ورفض اية محاولات لتقسيم وتمزيق مؤسساتنا الوطنية والمهنية.

وشدد منتصر حمدان عضو الامانة العامة للنقابة عن افاق التعاون بين ابناء شعبنا في كافة مناطق تواجده ، من تعزيز الترابط بين ابناء شعبنا الفلسطيني ، وطالب بالقيام باجراءات وخطوات من اجل تنظيم فعاليات مشتركة بين توحد بين ابناء شعبنا.

وجرى استعراض آفاق التعاون والاستعداد من قبل الجانبين لبحث سبل تعزيز وتطوير العلاقة بين ابناء الشعب الواحد عبر تنفيذ سلسلة من الانشطة والفعاليات على المستوى الثقافي والاجتماعي والانساني والمهني وفق رؤية واحدة ان تنطلق من قاعدة ان فلسطين واحدة لا يمكن تمزيقها ويجب حمايتها وضرورة العمل لمواجهة  اية محولات لتشويه مواقف وصمود شعبنا  داخل الخط الاخضر، وفتح الحوارات والنقاشات الجادة لبلورة استراتيجية تعزز الاحترام المتبادل واحترام الرأي والرأي الاخر وحماية التعددية الفكرية والسياسية والثقافية والدينية .

وجرى الاتفاق على عقد المزيد من اللقاءات والانشطة والفعاليات المشتركة  وتطوير علاقة التواصل بين الصحافيين والادباء والمثقفين من ابناء شعبنا بما يخدم حماية الهوية الوطنية ومعالجة كافة المسلكيات والظواهر السلبية التي تخدم  توجهات اسرائيل واجهزتها في تمزيق وحدتنا الداخلية كشعب واحد يتعرض لنفس السياسات والاجراءات الاحتلالية.

وجاءت هذه الزيارة في اطار سلسلة فعاليات جرى تنظيمها في  محافظة رام الله والبيرة حيث تم عقد سلسلة من اللقاءات والاجتماعات وفق برنامج معد مسبقا لهذا الغرض.