فيديو - اضاءة الشموع في احياء ذكرى رحيل الشهيد فيصل الحسيني

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- أضاءت شخصيات وطنية ومسيحية  وموظفو بيت الشرق، مساء  اليوم، الشموع أمام مقر بيت الشرق في القدس المحتلة، إحياء للذكرى الخامسة عشرة لرحيل أمير القدس الشهيد فيصل الحسيني بمشاركة ابناء امير القدس.

وأكد المشاركون في الفعالية دور الشهيد الحسيني في الحفاظ على عروبة مدينة القدس، وتعزيز صمود مواطنيها، واستمرارها بإكمال المسيرة على نهج ومدرسة الشهيد الحسيني.

وأكد وزير شؤون القدس ومحافظها عدنان الحسيني العمل على إكمال المسيرة التي بدأها الشهيد الحسيني، الذي كان ظاهرة خاصة وملجأ لكافة المقدسيين.

واستذكر موظفو بيت الشرق قوة وصلابة امير القدس امام الهجمات الاسرائيلية بحق المقدسيين خلال السنوات الماضيه والتصدي لجرافات بلدية الاحتلال.

قال موظفو بيت الشرق، رحل امير القدس جسداً ولكن لم يرحل روحاً عن القدس رغم مرور السنوات الطويل الا انه مازال المقدسيون يستذكرون يومياً لمن ضحي وناضل ووقف واستمع لهموم المقدسيين.

بدوره اشاد عوض السلايمة مسؤول ملف المقدسات والاقصى  في اقليم  القدس لحركة فتح في كلمته لما زرعه  الراحل الحسيني في قلوب المقدسيين  ودوره في الحفاظ على عروبة مدينة القدس، وتعزيز صمود مواطنيها.

وطالب المتحدثون، سلطات الاحتلال باعادة فتح بيت الشرق المغلق منذ 15 عاماً بعد وفاة الراحل امير القدس,

جدير بالذكر ان امير القدس ولد في بغداد وتوفي في الكويت كان أميرا للقدس، وقائدا لفتح في الوطن، فقد انتمى لفتح منذ البدايات عام 1964، وعاد للوطن عام 1967، بعدما كان في صفوف جيش التحرير ثائرا، وعمل مبكرا في مهام وطنية متعددة، في صفوف حركة فتح ليعتقل عام 1967، وتعرض للاعتقال مرارا، وللإقامة الجبرية، والملاحقة، والمطاردة، والمضايقة طوال عمله، حافظ خلالها على آليات التواصل مع الحركة الوطنية، وتنظيم العمل السري، وبناء المؤسسات الوطنية والأهلية.