الأسيران المصري وأبو معيلق .. أرواحا غائبة عن جسدها

غزة- الحياة الجديدة- أمجد عرفات:

يقبع الأسيران يسري المصري ومراد أبو معيلق في سجن الرملة، حيث يتشاركان الآلام  في لوحة صبر غير مسبوقة، حيث أدت أمراضهم المستعصية إلى استنزاف قواهما الكاملة وهم ما يزالان في ريعان شبابهما.

الأسير يسري المصري من غزة والذي يبلغ من العمر 33 عاما،  يعاني من مرض السرطان في عدة أنحاء في جسمه، حيث أدت شدة الآلام التي يعاني منها إلى فقدانه للحركة بشكل تدريجي، وقد تفاقمت هذه الأزمة بعد عام 2007 وخاصة بعدما تم نقله من سجن نفحة الصحراوي إلى سجن الرملة كما يبين شقيقه ياسر المصري.

وأفاد المصري بأن شقيقه قد ظهرت عليه أعراض الأمراض منذ اعتقاله في عام 2003 حيث أدت سياسة الاهمال الطبي له إلى تطور هذ المرض إلى أن أتى بمرض السرطان في الغدة الدرقية  حيث تم استئصالها في عام 2010، موضحا أن الاحتلال لأسرته سمح بزيارة شقيقه قبل تسعة اشهر حيث كان يشتكي من أوجاعا كثيرة في كليته، حيث منع الاحتلال الزيارة من يومها كما قام بقطع عنه المحامين، بهدف التستر على أمراضا أخرى قد حلت به وعدم عرض أمره على المحكمة.

منع من الزيارة

وأفاد المحامي في هيئة شؤون الأسرى والمحررين معتز شقيرات بأن الاحتلال منعه من الوصول إلى الأسير المصري بصفته المحامي المكلف بالإطلاع على أمره، إلا أنه علم من أسرى آخرين بأن الاحتلال قد قطع عنه الأدوية الكيماوية الخاصة بإسكات آلام السرطان قبل عشرين يوما وحتى اللحظة.

وأكد يونس أبو معيلق شقيق الأسير مراد بأن أسرته تواجه نفس الإجراءات التعسفية التي تواجهها عائلة الأسير يسري المصري من منعهم من زيارة ابنهم طيلة خمسة شهور وحتى اليوم، بالإضافة إلى منع المحامين من الوصول له أيضا.

أمراض مزمنة

ونوه رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى عبد الناصر فروانة بأنه حسب المعلومات المتوافرة للهيئة بخصوص الأسير المصري بأنه يعاني بالإضافة إلى ذلك من ورم سرطاني في الكبد وآخر في كليته اليسرى وكذلك أورام أخرى في الغدد الليمفاوية، وازرقاق في منطقة جهازه التناسلي، بالإضافة إلى فقدانه البصر بشكل تدريجي في عينه اليسرى.

وأكد فروانة بأنه حجم هذه الأمراض وخاصة الأورام في حالة ازدياد مستمر، وأن ادارة السجون تماطل في علاجه واعطائه الجرعات الكيماوية اللازمة، مما يفاقم من معاناته ويؤدي الى تدهور حالته الصحية بشكل مقلق، مشيرا إلى أنه يعاني في الآونة الأخيرة من تضخم في الفك السفلي ومن مشاكل في النظر في عينه الأخرى بعد تسرب البروتين لشبكيته والتصاقه بها بالإضافة إلى تعرضه للدوخة أحيان.

أما بخصوص الأسير مراد أبو معيلق يوضح فروانة بأنه يعاني من إسهال دموي و وأجاعا شديدة في القسم الأيمن السفلي من البطن بالإضافة إلى انخفاض ملحوظ في دمه ووزنه وتعفن في أمعاءه والتي أدت إلى بتر أجزاء كبيرة منها على عدة دفعات بسبب إصابته بداء الكورون الذي يصيب الجهاز الهضمي ومدخلاته، موضحا بأنه يعاني من هذا المرض منذ عشرة سنوات وأنه حسب المعلومات التراكمية لدى هيئة شؤون الأسرى فان مجمل ما تم استئصاله من أمعاءه الدقيقة والغليظة قد بلغ (150) سم خلال عام 2015.