استدعاء الأسير البرغوثي تزامنا مع موعد الإفراج عنه

رام الله- الحياة الجديدة- استدعت مخابرات الاحتلال، اليوم الأحد، الأسير البروفيسور عماد البرغوثي (54 عاما) من سجن "عوفر" تزامنا مع موعد الإفراج عنه.

وقال نادي الأسير إن مخابرات الاحتلال استدعت الأسير البرغوثي منذ الصباح من سجن "عوفر"، تزامنا مع موعد الإفراج عنه اليوم، ويأتي هذا بعد أن أصدرت محكمة الاستئناف العسكرية للاحتلال يوم الخميس الماضي قرارا يقضي بالإفراج عنه.

وعبر مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس عن قلقه حيال هذه الخطوة، خاصة بعد قرار المحكمة العسكرية في "عوفر" القاضي بالإفراج عنه، ورفض استئناف النيابة التي طالبت بتثبيت اعتقاله الإداري لكامل مدة الأمر الإداري الصادر بحقه والبالغة ثلاثة أشهر. 

يذكر أن سلطات الاحتلال اعتقلت البروفيسور البرغوثي في 24 من نيسان المنصرم وأخضع للتحقيق ثلاث مرات بتهمة التحريض على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك"، علما أن هذه المرة الثانية التي يعتقل فيها البرغوثي، ففي أواخر عام 2014 اعتقل لذات الأسباب وأفرج عنه بداية عام 2015.