قرار بالإفراج عن الأسير البروفيسور عماد البرغوثي

رام الل- الحياة الجديدة - قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير الفلسطيني المحامي جواد بولس، اليوم الخميس، إن المحكمة العسكرية للاحتلال الإسرائيلي في "عوفر" أصدرت قرارا بالإفراج عن الأسير البروفيسور عماد البرغوثي (54 عاما) من بلدة بيت ريما في رام الله، وذلك يوم الأحد المقبل.

وبين بولس في بيان صحفي، "أن هذا القرار جاء بعد أن تقدمت نيابة الاحتلال باستئناف على القرار السابق الصادر من المحكمة، والقاضي بتثبيت اعتقاله مدة شهرين من أصل أمر اعتقال مدته ثلاثة أشهر أُصدر بحقه، وذلك تزامنا مع استئناف آخر قدمته باسم الأسير البرغوثي وفيه طالبتُ بضرورة الإفراج الفوري عن البروفيسور البرغوثي."

وأضاف بولس، "إنه وخلال جلسة المحكمة التي عقدت اليوم تقدمتُ بعريضة موقعة من مئات العلماء والأكاديميين من جميع أنحاء العالم، وذلك للمرة الثانية طالبوا فيها بالإفراج الفوري عن زميلهم البرغوثي".

وأشار إلى أن البرغوثي أعلن وأمام المحكمة أنه كان وسيبقى ضد الاحتلال، لكن هذا لا يعني أنه يُخطر "أمن وسلامة الجمهور" وفقا لما تدعيه نيابة الاحتلال."

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت البرغوثي بتهمة التحريض على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك"، وأُخضع للتحقيق منذ تاريخ اعتقاله في 24 من نيسان المنصرم ثلاث مرات، علما أن هذه المرة الثانية التي يُعتقل فيها البرغوثي، ففي أواخر عام 2014م اعتقل للأسباب ذاتها، وأُفرج عنه في بداية عام 2015م.